اقتصاد

الدولار يعود لقيمته الحقيقة بحصول مصر على 9 مليارات دولار قريبا

الدولار يعود لقيمته الحقيقة بحصول مصر على 9 مليارات دولار قريبا

محمود فهمي
كما واصل الجنيه المصري انخفاضه بشكل مطرد مقابل الدولار الأمريكي،

حيث انخفض سعره أكثر من 56٪ هذا العام وسط حالة من عدم اليقين يقول الاقتصاديون إنه سيتداول في 2022.

المركزي والفائدة في مصر

كما اتخذ البنك المركزي المصري عددًا من الإجراءات للسيطرة على الانخفاض

المستمر في حركة الجنيه أمام الدولار الذي حدث في العام الجاري 2022.

أشترك بـ قناة مقدسي على اليوتيوب

• في 3 نوفمبر الماضي، أبقى البنك المركزي المصري على معدلات الفائدة

على الإيداع والإقراض لليلة واحدة عند 8.25٪ و 9.25٪.

• رفع أسعار الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس في اجتماع الجمعية العامة غير العادية المنعقدة في 21 مارس.

وقد أدى ذلك إلى ارتفاع معدلات الودائع لليلة واحدة وعائدات القروض، مما دفع بنسب ضمانات رأس المال للبنوك إلى 9.25٪ و 10.25٪ و 9.75٪ على التوالي. وارتفع 100 نقطة أساس إلى 9.75٪.

كما انه في 19 مايو 2022، تم الحفاظ على معدلات الإيداع والإقراض لليلة واحدة

وأسعار المعاملات الرئيسية للبنك المركزي عند 11.25٪ و 12.25٪ و 11.75٪ على التوالي، بينما تم الحفاظ على معدلات الإقراض والخصم عند 11.75٪.

واصـل البنك المركزي سياسته الصارمة في 18 أغسطس و 23 يونيو و 22 سبتمبر 2022.

رفع البنك المركزي أسعار الفائدة على الودائع الليلية وإيرادات الإقراض

بمقدار 200 نقطة أساس في 27 أكتوبر من العام الماضي، بواقع 13.25٪ و 14.25٪ و 13.75٪ على التوالي، ائتمانات وخصومات. واقترب المعدل من 13.75٪..

الجنيه المصري مقابل الدولار

الجنيه المصري مقابل الدولار
الجنيه المصري مقابل الدولار

يرى الخبير الاقتصادي الدكتور علي الإدريسي أن ما حدث مؤخرًا

من جانب البنك المركزي المصري سيحدث صدمة مفاجئة ستؤدي إلى عوائد طويلة الأجل ومستدامة حتى الوصول

إلى حالة من الاستقرار الصعودي، ثم تعود أسعار الدولار تدريجيًا إلى نطاق سعري عادل وحقيقي.

قيمته الحقيقية حول عتبة 21 جنيهًاًا، وتوقعه أن يشهد ارتفاع الدولار خلال الأيام القليلة المقبلة. بعد أن تلقت مصر 9 مليارات دولار لصندوق النقد الدولي وشركائه التجاريين، بالإضافة إلى استثمارات من جانب الشركاء العرب.

في غضون ذلك، يتوقع أستاذ الاقتصاد بالجامعة الأمريكية الدكتور

هاني جنينة أن يستمر الاتجاه الصعودي للدولار مقابل الجنيه الإسترليني في فترة إقراض صندوق النقد الدولي لشهر نوفمبر،

مع قدرة الدولار على تجاوز حاجز 25 دولارًا هذا الأسبوع.

وقال خبير الأسواق المالية أحمد معطي، في تصريح خاص لبوابة الأسبوع، إنه في حالة من عدم اليقين خاصة مع عدم معرفة سعر الدولار. حان الوقت..

الدولار وحركتي العرض والطلب

وفي السياق ذاته، قال هاني أبو الفوه لـ “الويب” إن ما يهيمن على سعر الدولار حالياً هما حركتا عرض وطلب تدفعان بالدولار صعوداً وهبوطاً، على غرار توقع البورصة لتراجع الدولار. سيستمر الاتجاه الصعودي لبعض الوقت حتى يصل السوق إلى التوازن.

وقد تفاقم هذا بسبب تحويلات العمال الأجانب للدولار بعد تحرير الجنيه، بالإضافة إلى المزيد من العائدات من بيع الدولارات بعد ربطها بسندات بأسعار فائدة خاصة. سوق عملات موازية لا توجد حتى يتوفر عائد كافٍ من عملة من مصدر معروف.

وأشار هاني جنينة في بيان خاص على بوابة الويب إلى ضرورة استلام الدخل الدولاري خلال شهر نوفمبر 2022 لتجنب الفارق الزمني بين تاريخ إصدار سعر الصرف والاتفاق مع صندوق النقد الدولي.

الدولار يعود لقيمته الحقيقة بحصول مصر على 9 مليارات دولار قريبا

إذا استمرت أرباح الدولار في الانخفاض بحلول نهاية نوفمبر، فسيقوم البنك المركزي بتوجيه أسعار الفائدة للارتفاع مرة أخرى حتى تتمكن البنوك على الجانب الآخر من إصدار شهادات عائد أعلى. وقد وصلت

منذ بداية العام، فقد الجنيه المصري نحو 15.9٪ من قيمته بعد الاجتماع الاستثنائي للبنك المركزي المصري في 19 مارس. وشهدت الانخفاضات التي أقرها البنك المركزي، خاصة

عملية تحرير سعر الصرف التي تمت في 21 مارس 2022، انخفاض قيمة الجنيه الإسترليني بنحو 24.8٪ بنهاية أكتوبر، مع انخفاض الجنيه إلى 18.2884 مقابل الدولار…

يمكن أن تتحرك قيمة الجنيه فعليًا نحو 24 جنيهًاًا مقابل الدولار الأمريكي لإبقائه

في مزيد من الانخفاض، خاصة بعد قرار البنك المركزي برفع أسعار الفائدة بنحو 200 نقطة أساس يوم الخميس الماضي.

الدولار في مصر الدولار مقابل الجنيه المصري

زر الذهاب إلى الأعلى